القائمة الرئيسية

الصفحات

آخر المواضيع

القوائم المالية بموجب معيار المحاسبة الدولي

 

تلقى معايير المحاسبة الدولية، والتي أٌعيدَ تسميتها حالياَ بــ " المعايير الدولية لإعداد التقارير المالية " قبولاً عالمياً، وأحرزت عملية وضع المعايير الدولية في السنوات القليلة الفائتة نجاحاً ملحوظاً في تحقيق اعتراف واستخدام أكبر للمعايير الدولية لإعداد التقارير المالية. إن تحقيق الانسجام في إعداد التقارير المالية في مختلف أرجاء العالم هي الحاجة الملحة لهذا العصر، لاسيما إذا كان من الضروري إجراء مقارنات هادفة للمعلومات المالية التي تنبثق عن مختلف البلدان التي تستخدم معايير المحاسبة التي تختلف عن بعضها

البعض. لذلك ظهرت الحاجة الملحة إلى تعميم مجموعة مشتركة من معايير المحاسبة العالمية أو تقارب عالمي نحو لغة محاسبية مشتركة في العالم المالي، ويبدو أن المعايير الدولية لإعداد التقارير المالية هي لغة المحاسبة الدولية المشتركة. تنبع أهميه القوائم المالية من أنها تعتبر حلقه وصل بين الشركة والآخرين، حيث يستطيع الآخرون التعرف على مختلف جوانب نشاط الشركة من خلال  هذه القوائم، فقائمه المركز المالي تعكس صورة الوضع لمالي للشركة كما تعكس قائمة الدخل نتيجة  أعمال الشركة خلال فتره زمنيه محددة إن كانت ربحاً أو خسارة، ويمكن التعرف على التغير في المركز المالي من خلال دراسة قائمة مصادر الأموال واستخداماتها.

تُعد القوائم المالية مصدراً أساسياً للمعلومات تستفيد منها فئات عديدة من داخل الشركة وخارجها، إذ أن اتخاذ أي قرار رشيد يعتمد على توافر البيانات والمعلومات الملائمة والمساعدة في اتخاذه.

و تُعرف القوائم المالية المنشورة "بأنها مجموعه من البيانات المالية الأساسية التي تصدرها الشركات المساهمه مرتبة في جداول، تعد وفق مواصفات معينه وذلك بموجب مجموعه من المفاهيم، والمبادئ المحاسبية، وعلى أساس منطقي وبصوره منسقه.

تتكون هذه الدراسة من ثلاثة مباحث يختص المبحث الاول في أنواع القوائم المالية، والمبحث الثاني في تبني معايير المحاسبة الدولية، والمبحث الثالث في معايير الابلاغ المالي.

القوائم المالية بموجب معيار المحاسبة الدولي: 

تشتمل البيانات المالية على خمسة قوائم يوضحها المعيار المحاسبي الدولي رقم(1) وتشتمل على الحد الأدنى من المعلومات التي يجب أن توضح على متنها وكيفية ترتيب بنودها"وهي

 كما يلي:

أـ قائمة نتائج الأعمال:

(قائمة الدخل) وتسمى أحيانا بيان الأرباح والخسائر، حيث توضح هذه القائمة نتيجة أعمال الشركة في نهاية السنة المالية إن كانت ربحاً أو خسارة، وفقاً للمبادئ المحاسبية المتعارف عليها ووفقاً لأساس الاستحقاق ومقابلة إيرادات الفترة المالية مع نفقاتها.

ب ـ قائمة توزيع الأرباح والخسائر

وتسمى في بعض الأحيان بيان الأرباح المحتجزة، وتعتبر ملحقا لقائمة الدخل، والهدف من إعدادها هو بيان كيفية توزيع الأرباح والخسائر، وبيان ذلك الجزء الذي لم يتم توزيعه منها والذي يسمى ربحاً محتجزاً، أو مدوراً للعام القادم.

ج ـ قائمة المركز المالي (الميزانية العمومية )

 التي تضم تصنيف الأصول والالتزامات: بحيث على الشركة أن تعرض تصنيف الميزانية العمومية بشكل مفصل على أساس موجودات ومطلوبات متداولة وغير متداولة. وإذا كان العرض على أساس درجة السيولة بخصوص الأصول والالتزامات يعطي معلومات أكثر ملاءمة و موثوقية فيمكن إلغاء متداولة وغير متداولة. وفي جميع الأحوال على المشروع أن يفصل البنود المتوقع استعادتها قبل (12) شهراً أو تسديدها بعد (12) شهراً وتُظهر هذه القائمة موجودات ومطلوبات الشركة في لحظة زمنية معينة هي نهاية السنة المالية، ويجب أن تكون متوازنة وذلك بتطبيق معادله الميزانية : الموجودات = المطلوبات أو الأصول = الخصوم وحقوق الملكية.

دـ قائمة التغير في المركز المالي :

وتسمى أحيانا ببيان مصادر الأموال واستخداماتها، حيث تظهر كافة التغيرات التي طرأت على عناصر المركز المالي بالزيادة أو النقصان، ويتم تصنيف هذه التغيرات إلى مصادر للأموال والاستخدامات لها، وهذا التصنيف قد يكون وفقاً لتأثير هذه التغيرات على صافي رأس المال العامل (الفرق بين الأصول المتداولة والخصوم المتداولة )، وكذلك يجب أن تكون متوازنة.

هـ ـ الملاحظات:

ينبغي أن تفصح الملاحظات عن أساس إعداد البيانات المالية والسياسات المحاسبية الهامة والمعلومات التي تقتضيها المعايير الدولية لإعداد التقارير المالية، لكن غير المفصح عنها في البيانات والمعلومات الإضافية الواردة في البيانات لكنها مطلوبة للمزيد من الفهم. وينبغي عرض الملاحظات بصورة منتظمة ، كما ينبغي عمل إشارة مرجعية إلى الملاحظة ذات الصلة لكل بند في البيانات.
reaction:

تعليقات