القائمة الرئيسية

الصفحات

آخر المواضيع

 




تعد الضرائب من أقدم و أهم مصادر الإيرادات العامة، حيث في القديم تفرض لغرض تمويل الحاجات الخاصة للحاكم، أما الآن فأصبحت المورد الرئيسي للدولة و ذلك لأهمية الدور الذي تؤديه في سبيل تحقيق عدة أهداف مالية، اقتصادية، اجتماعية، و سياسية.

و الجزائر كدولة سائرة في طريق النمو تبحث دوما عن الوسيلة التي تتماشى و التنمية فقد اهتمت بالثروة البترولية كمورد لإراداتها و لكن بعد أزمة 1986 أدى بها الحال للجؤ للقروض الخارجية وما كان عليها سوى إتباع إجراءات فعالة منها إعادة مراجعة النظام الجبائي ضمن المنظومة الاقتصادية و إيجاد صيغة جديدة لإصلاح السياسة الجبائية و جعلها تتماشى مع نظام متطلبات اقتصاد السوق و من أجل النهوض بالاقتصاد و زيادة الاستثمار، وضع النظام الجبائي عدة تحفيزات منها أسلوب الإعفاء الضريبي الذي يمنح و يحدد بموجب قوانين المالية، حيث أن الإعفاءات تشكل من إجراءات خاصة تخالف النظام العام للضريبة، كما أنها تعتبر إعانات مباشرة من الدولة توضع بغرض ترقية قطاعات النشاط و المنتجات و الخدمات فتشكل علاقة اقتصادية و اجتماعية و ثقافية في آن واحـد و تحقق أهداف الدولة المسطرة من خلال انجاز المشاريع.

و من خلال ما تقدم يمكن طرح الإشكالية التالية:

"ما مدى مساهمة الإعفاءات الضريبية في تطوير الاستثمار".

ومن أجل تعميق الدراسة أكثر لابد من طرح الأسئلة الفرعية:

1/- ما مفهوم الضريبة و الإعفاء؟

2/- هل تعتبر الإعفاءات الضريبة العامل الوحيد لتشجيع الاستثمار؟

و للإجابة على هذه الأسئلة نركز على جملة من الفرضيات أهمها:

1/- الإعفاء الضريبي يعتبر تحفيز للمستثمر و عبء على خزينة الدولة.

         2/- قلة الاستثمارات قد تكون ناتجة عن غياب التحفيزات.

خطة المذكرة: 

مقدمـة.

المبحث الأول: ماهية الضريبة.

المطلب الأول: تعريف الضريبة و خصائصها.

المطلب الثاني: مراحل و مبادئ الضريبة.

المطلب الثالث: أهداف الضريبة.

المبحث الثاني: السياسة الإعفائيـة.

المطلب الأول: تعريف الإعفاء.

المطلب الثاني: أنواع الإعفاء.

المطلب الثالث: أثر الإعفاء على التنمية الاقتصادية.

المبحث الثالث: دراسة حالة على مستوى مديرية الضرائب بالبويرة.

المطلب الأول: تقديم المديرية الولائية للضرائب.

المطلب الثاني: الهيكل التنظيمي للمديرية الولائية.

المطلب الثالث: دراسة ملف الاستثماري على مستوى المديرية.

خاتمـة.

تحميل المذكرة من هنا 

reaction:

تعليقات